الخميس, 21 نيسان 2016 09:40    طباعة إرسال إلى صديق
ورشة عمل باليرموك بعنوان "تحديد الاحتياجات ‏العلمية و العملية للأكاديميات في الجامعات الأردنية"‏

نظم مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية في جامعة اليرموك بالتعاون مع جمعية رابطة الأكاديميات الأردنيات ورشة عمل بعنوان "تحديد الاحتياجات العلمية والعملية للأكاديميات في الجامعات الأردنية"، بمشاركة عدد من الأكاديميات من الجامعات الأردنية في إقليم الشمال.

ودعت الدكتورة آمنة خصاونة مديرة المركز الأكاديميات المشاركات إلى التعاون مع المركز في الدراسات البحثية التي يجريها حول مختلف القضايا التي تتعلق بالمرأة والمشاكل التي تواجهها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

وأشارت إلى أن إنشاء المركز جاء بموجب قرار مجلس أمناء الجامعة بهدف إشراك المرأة في المجتمع المحلي، والقطاعين العام والخاص مع المرأة في القطاع الأكاديمي في تغيير الاتجاهات والأنماط السلبية السائدة عن المرأة الأردنية، وصياغة إستراتيجية وطنية للنهوض بالمرأة

وقالت إن رؤية المركز تتمثل في المساهمة في بناء مجتمع أردني يتميز بمزيد من التنوع والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، وأن تتمتع فيه المرأة بتكافؤ الفرص وسبل التقدم في مختلف مناحي الحياة، من خلال إجراء دراسات وأبحاث علمية وتقديم خدمات استشارية وتقديم برامج تدريبية تساعد على توفير الظروف المناسبة لتعزيز قدرات المرأة الأردنية وإعداد القيادات النسائية.

من جانبها شكرت أمين صندوق رابطة الأكاديميات الأردنيات الدكتورة رانيا جبر جامعة اليرموك على استضافتها لهذا اللقاء، مستعرضة نشأة الرابطة بهدف الوصول بالأكاديميات الأردنيات إلى مستوى مهني مرموق يمكّنهن من إحداث التغيير والتطوير بما يخدم قضايا مجتمعهن ويرقى بالبحث العلمي، ويحقق توظيفاً واستثماراً فاعلاً للطاقات والقدرات بما يخدم الصالح العام ويسهم في تحقيق التنمية الشاملة.

وأشارت إلى أن الرابطة تسعى لتفعيل دور الأكاديميات الأردنيات في رفع الوعي المجتمعي بمختلف القضايا، وتغيير الصورة النمطية للمرأة، وتعزيز التقدم الوظيفي للأكاديميات، وبناء قدراتهن في كافة المجالات، وتفعيل الشراكة بين الأكاديميات الأردنيات ومؤسسات المجتمع المدني على كافة الأصعدة والمستويات سواء المحلية منها والإقليمية والعالمية، وبناء قواعد بيانات خاصة بالأكاديميات الأردنيات بشكل خاص وبدراسات المرأة الأردنية بشكل عام.

وأشارت الدكتورة بتول محيسن ضابط ارتباط  الجمعية في الجامعة إلى أن عقد هذه الورشة جاء بهدف تلمس حاجات الأكاديميات في مجالات التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع، والتعرف على مدى دعم مؤسسات التعليم العالي للأكاديميات وتطوير قدراتهم في تحقيق التقدم الوظيفي.

وضمن فعاليات الورشة عقدت جلسة نقاشية حول  أبرز احتياجات الأكاديميات كتسهيل مشاركتهم في المؤتمرات العلمية الهامة، وإشراكهم في دورات تدريبية تسهم في تطوير الأداء في كافة المجالات، أدارتها المدربة سمر شهوان.

 

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.